واحة المرأة > قارورة حبر

كيف تكتب القصة القصيرة؟ (الحلقة الأولى)

كيف تكتب القصة القصيرة؟ (الحلقة الأولى)

بدءاً ومع اعتراضي على هذا العنوان الذي ثبته هنا، إلا إني اضطررت اليه اضطراراً، وهذا طبعاً لأسباب سأحاول التطرق اليها لاحقاً.. كوني أدرك جيداً بأن مثل ...

صبراً على إرتقاء الكمالات...

صبراً على إرتقاء الكمالات...

هذه آخر ما في جعبتي من الوصايا لنفسي اخبرتها إنه يحق للمتألمين فقط ان يصلوا حلبة الانتصار اذا اجتهدوا في السير والصبر .. من منا يرضى ان يعيش تجر ...

أرتقبك...

أرتقبك...

وفي جوفِ الروح تستغرق بعمق الحروف تستخرج الجملِ لِتنثرَ كلماتِ الشوق الى هناك... هناك حيث البعيد عن انظارِنا بتساؤلٍ لن يهدأ... متى ترا ...

مع سبق الانتظار والترقب!

مع سبق الانتظار والترقب!

وقفت دون حراك لدقائق ثقيلة وهي تنتظر ردة فعله على سؤالها (ماذا؟).. حبست أنفاسها حد الاختناق فزعت من تعديل وقفته..، فكل حواسها كانت موجهة صوب شفتيه ...

أقنعة!

أقنعة!

حينما هطل المطر تذكرت أيامها فبكت ثم ماذا؟... تطاولت في الحنين لما كان! كان اجمل لبساطته فأدركت .. مطر اليوم لا يُشبه مطر أمس ...

مزاجه حبرا...

مزاجه حبرا...

لم أتحسسه منذ أمد...... دفء القلم بعد صمتٍ جزوع! قلمي ..إني اسألك .. متى تَلد الحروف؟ متى .. ترسم على محياي الثقة؛ وانا أستسقي من حبر بيانك الحر ...

فجر الغياب

فجر الغياب

هي الساعات تجري, والسم في بدن الإمام يسري ... هي الساعات تجري, وقلوب الوالهين تتفطّر ودموعهم تجري, هي الساعات تجري, ويراع الحقيقة ينغمس في مداد ...

صدى الجرح...

صدى الجرح...

أوجاعٌ تُنْسَلُ من ذاكرةِ الجرح تتفاقمُ عاماً بعد عام جرحٌ... نزيفُه لا يهدأ لا يبرأ... الفجرُ كان شاهداً عاجزاً عن إيقافِ طلوعِ الشمس ...

دواة...

دواة...

قبل ان تتعقب خطى إحساسك في باحة الكتابة استرق السمع للقلم وقع هطول الحبر وهو يداعب الوريقات كيف تنبثق روح اخرى ببضع حروف شكلتها انامل صابر ...

منه وإليه...

منه وإليه...

إلى الراحل إلي إلى الشارد صوبي إلى النائي قربي إلى الهارب لملاذي أيقنت أنك موجود في كل شيء... ولا شيء اجده دونك؛ لأنك الجزء الذي يرأب ...

رُكُون...

رُكُون...

مجرد شعوري بالأمان قربك... لا يقدر بوطن! إيمان الحجيمي

بلسم القلوب

بلسم القلوب

"الــورد " خلق لأجل أن نبتسم .. وتورد لأجل أن تنبض قلوبنا بالحياة وتزين بروائح تَعبَّق بها نفوسنا نسيم الأمل ..   بهاء ا ...

سجدةُ البراءة!

سجدةُ البراءة!

جوار أبي أقفُ بين يديَّ ربي أسمعُ صدى أنفاسهِ.. فأردد الصلاة في قلبي تحنناً.. تعبداً.. اطمئنانا....... فوقع تهجدهِ للآيات الكريمة... يُبلسمَ ...

صاحب الامان

صاحب الامان

لم اكن اعلم ما تعني ليلة الميلاد فلقد عودتني امي ان تضع وسط الدار صينية الشمع والياس وتتناثر رائحة البخور في الأجواء ناهيك عن الحلوى وقطع الكيك ال ...

على ضفاف العشق...

على ضفاف العشق...

تسطر خطوات الهوى  تبيح لصمت المحيط بالكلام. يستنطق اهآت الغياب ويستذكر مرسالا خط على عهد اللقا  وهل من لقا ! أم نبقى نُعيد الخطى ...

دليل...

دليل...

حينما عرفتُك.. أدركتُ إنني لم أكن أعرف نفسي جيداً..... فكلُ ما فيك.......... يدُلني عليَّ!   إيمان الحجيمي

إليك أيها العزيز ..

إليك أيها العزيز ..

شوقي إليكَ يقتلُ المشاعرَ برمّتِها فقد طالَ الفراق ؛ و خانني حدسي لأولِ مرّةٍ بشأنِ لقياكَ قريباً ، وراحت الأيامُ تزدادُ وتمضي دونَ بارقةِ لقاء..! لم ...

لنكون أو لا نكون !!

لنكون أو لا نكون !!

واحة المرأة

خطوات وقيود

خطوات وقيود

  في ذكرى رحيل رهين السجون ..    نحث الخطى إليك بحرارة الأفئدة على أعتاب بابك سيدي.. نبلسم شغف الروح حين لقائها بك لنستلهم من ثورتك ...

بنت الهدى... ودلالته

بنت الهدى... ودلالته

لا يمكن للذاكرة أن تتناسى بعض الذكريات.. مهما توالت السنوات ومهما دارت على الزمن محن وأزمات...   الحقائق تحفظها بطون الكتب والكثير من الوثائق ا ...

مذكرات موهوب صغير

مذكرات موهوب صغير

هرب إلى بيته الصغير الذي يستشعر فيه ملامح رجل تجاوز الخمسين من العمر ليبذر برعماً صغيراً سبقت عمرَه وهيأةَ جسدِه الناعم كينونةُ عقله ..عندما يشرع به ا ...

أزهار زينب...

أزهار زينب...

هلمّوا بنا نُشبع أبصارنا سواداً مِن خِدرها الغليظ.. انظروا.. إِنها هُناك تحت السّماء، ليست هنالك خَيمة تختبئُ تحت سقفها مِن كُل هذه الأمطار الحمراء! ...

طعم آخر للموت!

طعم آخر للموت!

الموت ليس أن تخرج تلك الروح من جسدك بل أن تعيش فيه وهي تتشظى لهفة لروحٍ أخرى ودعتْ جسدها، فلا لقاء يصح للأجساد ولا الارواح تشفي غليلها بعناق واهم! ...

ذكرى انفلات الضوء

ذكرى انفلات الضوء

تعترينـــي من التواريخِ ذكرىفوقَ حجـــمِ الرؤى وما أتصوّرْ ..فإذا جسّـتِ البــراكينُ نبضيقلتُ شطراً من القصيدة قد مرْ...أذرعُ الخــافقين بالوجدِ ...

أحرف الشهد .. حُسين

أحرف الشهد .. حُسين

ح .... حشّدْتَ معنىً فاصطفاكَ لواءُ وسموتَ صرحاً والرداءُ بهاءُ س.. سيَّانَ بينَ حقيقةٍ وحقيقةِ إن كانَ في فحواهِما ايحاءُ ي ... يمٌّ قصدتكَ يستحثُّ ع ...

لله درك يا زينب

لله درك يا زينب

كانت وما زالت ... هناك ! أرض مطهرة ،، نالت شرفا من خدرها ، وضياءاما الارض فكربلاء... وضياءها ما قد تشرفت به من انوار اهل البيت عليهم السلام  منذ ...

أرجوحة القدر!

أرجوحة القدر!

أراقب ضياع أيامي بصمت... أترقب الآتي بملامح الآمل بغدٍ أفضل... وبين هذا وذاك ... طفق الشيب يغزو طفولتي!   بهاء الصفار

أمي... وطن السلام الآمن

أمي... وطن السلام الآمن

يتناسلُ في قلبي الخوفوتنخرُ رأسي الوساوسأتيهُ تارةً وأعودُ في أخرىيتلقّفُني الداءُ بين ألمٍ وضعفتلوكُني الدنيا وتلفظُنِي في رُحى القدرتسرعُ سنينُ عمري ...

الربيع... عيد الوجود

الربيع... عيد الوجود

من فضائل الله جل وعلا علينا انه جمع لنا عيدين جميلين في شهر واحد، الذي يعد من اجمل الشهور وارقها  جميعا" واحلى المناسبات السارة،  والتي ننتظ ...

سِرُّ جمال الحياة ..

سِرُّ جمال الحياة ..

هي...بين ثنايا أناملها يورق الحنينوفي مهد كفيها تحتضن الدعاءتنث على الحياة نورا.... بحواسها تصنع الفرح!   إيمان الحجيمي 

Time: 2.7425 Seconds