هندسة الذات

خواطر

11-06-2020 2786 زيارة

مختلفون

نحن مختلفون واختلافنا هو جوهر وجودنا... نحن نختلف بإسعاد الآخرين, قد نمنحهم كلمة, هدية, موقف جميل, ولربما ابتسامة, وهناك من يسخى بالعطاء فيمنح كل ما سبق, كذلك نختلف بإشكالنا, الواننا, لكن اجمل اختلاف هو الطريق الذي نسلكه لرضا الله, نعم كثيرة هي الطرق فهناك من يتخذ من مساعدة الفقراء طريقاً لبلوغ الرضا الرحماني  ومنهم من يفني حياته لوالديه او يصل الليل بالنهار عبادة وتضرعاً واستغفاراً , كلها وسائل وطرق غاية سالكيها واحدة وهي الله, والتنوع هذا ما هو إلا صور تجسد حبنا لله.

قراءة   

احب ذلك الشعور الذي يجتاح قلبي وانا في ذروة الإبحار في عالم القراءة, حيث اغلق حواسي كلها عن الواقع ويضل ذهني غارقاً بين السطور التي ترسم اجمل لوحة تبصرها روحي.. ممتنة لكل نص يأسرني في عالمه.....

ابحروا في فلك الادب, ويا حبذا ان تثقبوا سفنكم لتغوصوا في اعماقه فهذا هو الغرق المنجي.

الحظ  

لم هذا البعد القاسي يا روح الحياة؟

لم هجرتني ورحلت عني بعيداً حيث لا ارض تجمعنا ولا سماء؟

منذ ان سافرت وزهرة روحي ذابلة, غادرني كل شيء.. الحب, الأمل, الضوء, القمر, الشمس حتى الفراشات التي كانت تقبلني كل صباح باتت تشيح بوجهها عني؛ ارى في عينيها التشاؤم وكأنها تنبذني بعد كل هذا الاحتضان.

 كل صباح تشرئب روحي متلهفة لنور لقياك, والدمع يفيض من الم الفراق ومنذ ذلك الوقت اللعين الذي قررت فيه ان تبحر في فلك الزمان بلا عودة وانا قابعة في مرساي انتظر شراع سفينة يلوح لي من بعيد واكتب لك رسائل البحر وارميها في قارورة الصبر لعلها تصل اليك وتشعل لهيب الشوق فيك ألا إنك لم تأت.

وفي خضم خذلانك قررت النهوض ونفضت ما علق بي من حطام سنيني فأبصرت ابتسامتك وهي تزين سماء طموحي من جديد.

غصون ياسر المجاهد

قد يعجبك ايضاً