مشكلة وحل

الوسواس القهري

02-05-2020 357 زيارة

السلام عليكم.. عمري 35 سنة متزوجة ولي ثلاثة أولاد, منذ فترة وأنا متعبة من حالة تلازمني وهي إني أشك بعدم قفل الباب ليلا وعدم قفل أنبوب الغاز وأخاف من المس الكهربائي لذا أعود تكرار لأتأكد من أطفاء الأجهزة الكهربائية والتأكد من كل الأشياء, هذا الأمر بدأ يسبب لي مشاكل مع زوجي لأنه يعتبرني مريضة نفسيا ولا أعلم كيف أتخلص من هذه الحالة المرهقة.

من فضلكم أرشدوني...

عليكم السلام ورحمة الله... شكرا لثقتكم وسنجيبكم على استفساركم بخصوص هذه الحالة والتي تسمى علميا (الوسواس القهري).

الوسواس القهري:

افكار متسلّطة  تجبر الفرد على القيام بتكرار فعل اكثر من مرة في نفس الوقت بحيث يلازمه هذا الفعل ويستحوذ عليه ولا يستطيع مقاومته، رغم وعيه بغرابته وعدم فائدته، ويشعر بالقلق والتوتر إذا قاوم ما توسوس به نفسه، ويشعر بإلحاح داخلي للقيام به.

من الأعراض الشائعة للوسواس:

  1. غسل  اليدين عشرات المرات على مدار اليوم بالصابون إلى درجة تقشير الجلد, أو تنظيف المنزل أكثر من مره وبصورة غير طبيعية
  2. عدم الرغبة في مصافحة الاخرين، بسبب الخوف من الجراثيم.
  3. تكرار فحص إغلاق المنزل عند الخروج، أو إغلاق الباب قبل الذهاب إلى النوم, أو تكرار فحص إغلاق السيارة، أو إغلاق الغاز, أو إطفاء الفرن اكثر من مره وغيرها من الامور...
  4.  جمع وتخزين الأشياء التي ليس لها قيمة كبيرة.
  5. استحواذ أفكار متعلّقة بالعنف ممّا يؤدّي إلى المرض مثل توقع وساوس ليس لها وجود من قبل اشخاص اخرين ...
  6. ظهور أفكار دخيلة تتعلّق بالعقيدة على هيئة تشكيك إيماني، وقد تقترن بممارسات سلوكية متعلّقة بالعبادات مثل تكرار الوضوء والإعادة المتكرّرة للصلاة ووساوس دينية أخرى.

أسباب الوساوس القهري:

  1. عوامل وراثية، جينية، تتعلّق بالتاريخ العائلي، وإصابة أحد أفراد العائلة بمرض الوسواس القهري.
  2. عوامل بيئية، اكتساب عن طريق التعلم من احد افراد العائلة يعاني من هذا المرض.
  3. بسبب التوتر والضغوطات النفسية الناتجة عن امراض معينة او من ظروف البيئة (مثل فيروس كورونا).

علاج الوسواس القهري:

العلاج الطبي:

استخدام العقاقير عن طريق زيارة الطبيب النفسي ويوجد في مركز الإرشاد  الأسري طبيب نفسي متواجد كل سبت.

العلاج النفسي الإرشادي:

ويتواجد في مركز الإرشاد الأسري  في كربلاء استشاريين نفسيين يقدمون خدمات واسعة منها علاج هذه الحالة بعد مراجعة الشخص للمركز وتشخيص الحالة وإيجاد التعديل السلوكي اللازم له.

مع أمنياتنا لكم بالصحة والسلامة

الاستشارية علياء الصافي / مركز الإرشاد الأسري

قد يعجبك ايضاً