برنامج ترفيهي وهدايا للاطفال في الحجر الصحي تنفذه جميعة كشافة الوارث التابعة للعتبة الحسينية وتتبنى مبادرة لمساندة الاجهزة الامنية

اخبار وتقارير

2020-04-16

918 زيارة

اعلنت جمعية كشافة الوارث التابعة للعتبة الحسينية المقدسة عن تنفيذ برنامج ترفيهي وتوعوي ومسابقات متنوعة وهدايا للاطفال الملامسين وعوائلهم في الحجر الصحي في مدينة سيد الاوصياء عليه السلام للزائرين.

وقال مسؤول وحدة الإعلام في الجمعية كرار زيارة في حديث للموقع الرسمي أن "الجمعية قامت بمبادرة للأطفال المستضافين مع عوائلهم في مدينة سيد الأوصياء (عليه السلام) للزائرين، حيث تم تنفيذ برنامج ترفيهي توعوي ضم عدة فقرات منها ترفيهية وأخرى توعوية ومسابقات، وكذلك تقديم الهدايا لهم عن طريق بالونات ملونة ترفع لشرفات الشقق التي يتواجدون بها".

واضاف أننا "رأينا الأطفال وابتسامتهم التي لم تفارق محياهم، وهذا كان هدف البرنامج حيث أردنا أن نزرع تلك الفرحة لأنهم في استضافة وقد يتولد لديهم ضغط نفسي وروتين مستمر بسبب عدم الخروج من المدينة نتيجة الاجراءات الاحترازية، ونحن كشافة الوارث أخذنا على عاتقنا إعداد هذا البرنامج بوسائل وطرق أسعدت الأطفال وإن شاء الله سنكرر التجربة في اماكن اخرى".

إلى ذلك، قال ضرغام الوزني، أحد العاملين في مدينة سيد الأوصياء (عليه السلام) للزائرين، إن "البرنامج الخاص بالأطفال الذي قدمته جمعية كشافة الوارث كان جميلا وأدخل الفرحة على قلوبهم".

وأضاف أن "تغيير الروتين الذي يعيشه الأطفال وأبعاد فكرة المرض عنهم وتوعيتهم بمخاطر الفيروس، وكيفية الوقاية منه، من الأمور الضرورية جدا في حربنا ضد الفيروس".

وعلى صعيد ذي صلة اوضح زيارة ان الجمعية قامت كذلك باطلاق حملة (عقم يدك) الخاصة بتعفير وتوزيع مواد التعقيم على القوات الأمنية في محافظة كربلاء كإجراء وقائي لتفادي الإصابة بجائحة (كورونا).

واشار الى ان "حملة (عقم يدك) تهدف الى مساندة ودعم القوات الأمنية المرابطة في نقاط التفتيش من اجل تطبيق الحظر، وتوفير الامن الوقائي لأهالي المدينة "،مبينا أن "الحملة شملت السيطرات الخارجية الواقعة على طريق (كربلاء المقدسة- بابل) و (كربلاء المقدسة- بغداد)".

واستدرك "تم توزيع المعقمات على العناصر الأمنية، بالإضافة الى تعفير الغرف الخاصة بهم، وأن هذه الحملة لن تتوقف إلا بعد انتهاء أزمة (كورونا)، وأن العتبة الحسينية سخرت كل امكانياتها لمساندة الكوادر الصحية والأمنية من اجل القضاء على الفيروس".

من جهته، قال مدير قسم السيطرات الخارجية في قيادة شرطة كربلاء العميد حسين علي عبدالحسين في حديث للموقع الرسمي، إن "مبادرات العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية بالحقيقة لا تخفى على أحد لأنها مبادرات كبيرة وكثيرة وحقيقة نحن نحتاج لهكذا مبادرات".

وأضاف أن "السيطرات الخارجية هي أحد خطوط الصد الأولى لمواجهة جائحة (كورونا) لذا فهكذا مبادرة (عقم يدك) ضرورية وناجحة حيث توفر لنا بيئة عمل آمنة وتحافظ على منتسبينا من خطر الإصابة بالفيروس، وهذا ما تعمل عليه قيادة الشرطة، فالمبادرة تتوافق كليا وتدعم مهمتنا".

يشار الى أن العتبة الحسينية المقدسة وضعت مدينتي سيد الاوصياء والإمام الحسين (عليهما السلام) تحت تصرف وزارة الصحة، كما افتتحت مركز الشفاء للعناية والطوارئ من أجل دعم ومساندة الكوادر الصحية في كربلاء، فيما قامت كشافة الوارث بإنشاء معمل لتعبئة المواد المعقمة بهدف توزيعها على أقسام العتبة الأخرى والقوات الأمنية والعوائل المتعففة.

فارس الشريفي

مصطفى احمد باهض

تصوير: قاسم العميدي 

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً