شاهد ردود افعال رواد مواقع التواصل الإجتماعي ازاء خبر إنجاز العتبة الحسينية لمركز متخصص للعناية والطوارئ خلال (15) يوما

اخبار وتقارير

2020-04-12

824 زيارة

مع إعلان أفتتاح مركز الشفاء للعناية والطوارئ في محافظة كربلاء، والذي انجزته العتبة الحسينية المقدسة خلال فترة زمنية قياسية لم تتجاوز (15) يوميا لدعم جهود وزارة الصحة لمواجهة خطر جائحة (كورونا)، تفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة (فيسبوك) مع هذا الإنجاز.

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة رصد بعضا من ردود الأفعال التي شهدتها مواقع التواصل الإجتماعي.

البداية رائد محمد حيث كتب "ماشاء الله  ربي يحفظ مرجعيتنا الرشيدة ويجعلها سند لنا"، فيما قال مقداد الصالحي في منشور له "جهود عالية ومتابعة حثيثة وتقنية متطورة وتجهيزات طبية وفندقية ممتازة، وسرعة انجاز مذهلة، بارك الله بكل من شارك من التخطيط الى الافتتاح وحفظ الله السيد السيستاني".

محمد حسين آل يحيى تساءل في منشوره وقال "أين الذين يتساءلون عن أموال العتبات المقدسة، هل عميت عيونهم عن هذه المنجزات؟!".

وبالإنتقال إلى ردود أخرى، كتب علي حكيم الغزي، في منشوره "والله انتم الامل، ولكن ذي قار لها عليكم وعلى العراق كل الحق، فهي بين مطرقه الفساد وسندان الفقر والعوز، فرحمة الحسين (عليه السلام) والكل عايش ببركته، اشتغلوا مشاريع في ذي قار، خاصة أنها من أفقر المحافظات، والرابعة بعدد السكان (٣ ملايين مواطن)".

من جهته، قال حسين عادل الكرادي، "جهود جبارة تبذلها العتبات المقدسة، بتوجيه من المرجعية في مواجهة (كورونا)، اللهم احفظ العراق ارضاً وشعباً".

 

وختاما كتب المهندس محمد "موفقين وجهود جبارة يعملون المهندسين والكوادر المختلفة على مدار ٢٤ ساعة لانجاز المركز".

يذكر أن العتبة الحسينة المقدسة، كانت قد كشفت أمس السبت ١١ نيسان/ أبريل الحالي، عن موعد افتتاح مركز الشفاء للعناية والطوارئ، الذي انجزته لدعم ومساندة دائرة صحة كربلاء، بعد تفشي جائحة (كورونا) خلال مدة قياسية لم تتجاوز ١٥ يوما.

وفي وقت سابق أعلنت العتبة الحسينية المقدسة عن وضع مدينتي سيد الاوصياء، والامام الحسين (عليهما السلام) تحت تصرف وزارة الصحة العراقية، فيما شرعت بإنشاء هذا المركز ليكون دعما لجهود صحة كربلاء وتقديم الخدمات الطبية للمواطنين.

فارس الشريفي

تصوير: حسنين الشرشاحي

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً