شاهد كيف ساهمت العتبة الحسينية بمساعدة الزائرين على تصحيح قراءة سور القرآن الكريم؟!

اخبار وتقارير

2020-02-09

543 زيارة

مع تنامي الجهد الذي تمارسه العتبات المقدسة، ومنها العتبة الحسينية، في التوعية للأخطاء التي قد يقع بها الاشخاص عند قراءتهم سور القرآن الكريم، أشاد عدد كبير منهم بمبادرة دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة وقيامها بمشروع تصحيح قراءة سورة الفاتحة والسورة الاخرى في الصلاة.

وقال الشيخ سالم العلي، شيخ عشيرة في العقد السادس من العمر، للموقع الرسمي، إن "الزمن مر علي، ولم ادركه، حيث أني من ابناء الريف في مدينة الكوت، ولم أدخل المدارس، ولا أجيد القراءة والكتابة" ، لافتا الى أن "تعلمي لسور القرآن جاء عبر سيد في منطقتنا، لكن مع مرور الزمن اكتشفت أني لا أقرأ السور بالشكل الصحيح".

وتابع " خلال أحدى زياراتي لمرقد الامام الحسين عليه السلام رأيت رجلا في الحائر الحسيني، ووجدته يعلم الناس كيفية القراءة، وهذه كانت فرصتي لتصحيح سورة الفاتحة".

من جهته، قال أركان دويان، زائر من مدينة الناصرية في العقد الرابع من العمر، إن "طريقة تعليمنا بالمدارس، وانقطاعنا عنها بسبب الحصار والذهاب للعمل، جعلني ضعيف في القراءة، وخاصة سور القرآن الكريم".

وأضاف أن "الصلاة يجب أن تكون صحيحة بقراءة السور وخاصة سورة الفاتحة بشكل يخلو من الأخطاء، وأنا كنت أقرئها بشكل غير صحيح، لكن عند زيارتي للعتبات المقدسة وجدت من يعلمني في الصحن الحسيني الشريف، وبفضل جهد العتبة الحسينية أصبحنا نجيد قراءة سور القرآن".

ويواصل قسم دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة، مشروع تصحيح قراءة سورة الفاتحة والسورة الثانية في الصلاة داخل الصحن الحسيني الشريف وخارجه.

وقال السيد (هاشم السندي) وهو أحد العاملين بهذا المشروع، "انطلق هذا المشروع بسبب الأخطاء الشائعة في قراءة سورة الفاتحة، وهو ما يؤثّر على صحّة الصلاة، فكان الهدف من هذا المشروع هو خدمة زوار الإمام الحسين عليه السلام وتصحيح هذه الأخطاء".

وأوضح أن "عمل القائمين على مشروع تصحيح قراءة سورة الفاتحة والسورة الثانية يقتصر على تصحيح الأخطاء النحوية، فيهما وتعريف الزائرين  بأحكام التلاوة".

وبين أن "المشروع يشهد إقبالاً كبيراً من الزائرين، خاصة في الزيارات المليونية، وقد انتشرت مجاميع التصحيح في مواقع متعدّدة، منها داخل الصحن الشريف، وفي الحائر الحسيني، وفي مدن الزائرين التابعة للعتبة".

وتجدر الإشارة الى أنّ قسم دار القرآن الكريم التابع للأمانة العامة للعتبة الحسينيّة المقدّسة، يقوم بجملة من الأنشطة والفعاليات المتنوّعة، تهدف الى نشر علوم القرآن الكريم في أوساط المجتمع المسلم، وله الكثير من الفعاليات والنشاطات المحليّة والدوليّة، فضلاً عن اهتمامه بتخريج قرّاء القرآن الكريم وحفظته.

فارس الشريفي

الموقع الرسمي للعتبة الحسنية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً