آليات العتبة الحسينية.. جهود متواصلة لراحة الزائرين

اخبار وتقارير

2017-12-09

1426 زيارة

يطلقون على أنفسهم خدام الامام الحسين عليه السلام, هم متواجدون في كل مكان وعند الطلب، عملهم جهادي بامتياز ويتصف بنكران الذات, هم الجند والعامل وغيره من الصفات، انه قسم الاليات في العتبة الحسينية المقدسة.

فهو قسم مميز في خدماته يقدم كافة وسائل الراحة لزائري الامام الحسين عليه السلام ومن اهمها توفيره لوسائط النقل بكافة صنوفها واحجامها.

يقول معاون رئيس قسم الاليات حيدر عبد الجبار عبد العزيز  البير في حديث للموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة،  ان "القسم تأسس قبل عدة سنوات وبدأ يبرز للعمل سنة 2007-2008 وما قبل هذا التأريخ كان القسم محدود الامكانيات وتتوفر لديه اليات على عدد الاصابع".

ويشير، "كان لتوجيهات المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي وادارة العتبة بشكل عام، الدور الايجابي في تعزيز العمل والمثابرة من اجل تحقيق الهدف المنشود لخدمة الامام الحسين عليه السلام وزائريه".

ومن هنا بدأ العمل في التوسع، حيث تم جلب اليات مختلفة الحجم والعمل والاداء ومن مناسئ عالمية رصينة ساهمت في توسع الاعمال التي يقوم بها القسم، حسب البير.

اعمال متعددة يضطلع بها القسم منها خدمة النقل المجاني من القطوعات الامنية داخل مركز المدينة لنقل المواطنين وعلى مدار الساعة،  بدء من القطوعات الرئيسة الى اقرب نقطة من العتبتين المقدستين، هذا ما بينه معاون رئيس القسم.

متابعا، "اذ وفر قسم الاليات 60 عجلة نوع باص متوسط الحجم لنقل الزائرين كما ان هناك اليات خدمية مهمتها نقل ضيوف العتبة وغيرها الكثير".

ويقول  البير الى، ان "شعبة مركبات الادارة احدى شعب القسم تعمل على نقل الوفود والبريد من والى العتبة الحسينية داخل كربلاء وخارجها،  ومنها تتفرع وحدة الاسعافات المزودة بأحدث العجلات الحديثة والمتطورة،  وايضا وحدة الجنائز التي تعمل على نقل الجثامين من القطوعات الامنية الى المراقد المقدسة فضلا عن وحدة عربات الشحن المختصة بنقل الزوار من المرضى وكبار السن وغيرهم في محيط الحائر الحسيني الشريف وما بين الحرمين الشريفين".

ومن الشعب التابعة للقسم، شعبة الاليات الثقيلة والمختصة بنقل المعدات الثقيلة والمواد الانشائية والكرفانات،  والمجاميع الصحية المتنقلة التي تتواجد في اماكن  مختلفة بالمدينة في الزيارات المليونية،  وايضا نقل المواد الغذائية وغيرها الكثير.

مؤكدا، "يشرع القسم في العديد من المهام الموكلة اليه بنقل المواد الانشائية في مشاريع العتبة المختلفة فضلا عن تزويدها بالحفارات وغيرها من الاليات".

لم يقتصر عمل القسم على تلبية طلبات العتبة فحسب بل رغبات المواطنين الذين يستعينون بخدماته وحتى دوائر الدولة والعتبات المقدسة الاخرى خدمة للصالح العام وخدمة لسيد الشهداء.

ويقول حيدر البير، ان "قسم الاليات يقع على عاتقه نقل طلبة المدارس العائدة للعتبة الحسينية ومدارس الايتام والمدارس الدينية". مبينا، "يسخر القسم جميع امكانياته المتوافرة من اجل المصلحة العامة".

ويضيف، "ساهمت اليات العتبة الحسينية بنقل المقاتلين والمعدات العسكرية الثقيلة والخفيفة والمتوسطة والاغذية والمساعدات الى المرابطين في ساحات المعركة ضد تنظيم داعش الارهابي فضلا عن انشائه المواقع، وحفره للسواتر والخنادق بأليات القسم الثقيلة مثل الحفارات والبلدوزرات، وتقديم الخدمات  لكل من يرغب من الاهالي بنقل المساعدات للمجاهدين، فيقوم القسم بنقلها مجانا".

وفي نهاية حديثة اشار الى، ان "القسم يستنفر كل مواردة المادية والبشرية وعلى مدار الساعة لأي طلب كان يقدم فيها خدمة للأمام الحسين عليه السلام ولمدينة كربلاء وللصالح العام".

عامر نوري

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً