ما الذي يميز موكب بني عامر وسط ملايين الزائرين؟

اخبار وتقارير

2017-11-09

9814 زيارة

التفاتة تجذب أنظار الزائرين في الطريق المزدحم صوب الإمام الحسين عليه السلام، فموكب بني عامر أحد أضخم مواكب البصرة يتوحد بزي خاص، عبارة عن القميص القصير الأكمام مطبوع عليه من الأمام صورة قبة الإمام الحسين عليه السلام، وتحتها مكتوب موكب بني عامر، أما من الخلف فيوجد أيضا تخطيط للقبة وتحتها رقم حلقة ورقم آخر.

حيدر صلاح أحد الأشخاص الذين يرتدون هذا الزي أوضح معنى هذه الأرقام قائلا، "كل عام يتوحد أعضاء موكب بني عامر بزي موحد، ودائما يكون باللون الأبيض وهو رمزية لحج كعبة الأحرار الإمام الحسين".

ويضيف، "بالنسبة للأرقام المطبوعة على القميص من الخلف هي عبارة عن رقم الحلقة حيث يتكون الموكب من ثلاثين ألف خادم يتم تقسيمهم على أربعين حلقة رمزا لأربعين الإمام الحسين". مبينا، "تضم كل حلقة سبعمئة وخمسون خادم حيث يعبر الرقم الثاني على تسلسل الأشخاص ضمن الحلقة الواحدة".

ويشير صلاح الى، ان " ارتداء الزي الموحد فهو يتلخص بفكرة أن الحسين يوحدنا ومن أجل هذه الوحدة نجتهد في أن نعكس مظهر لائق ومنظم لإرساء صورة مميزة تحفظها أذهان الوافدين إلى كربلاء".

ويختتم، "كل خمس حملات منطلقة من البصرة تضم حلقة أو حلقتين".

وتشهد مدينة كربلاء استقبال عشرات ملايين الزوار القادمين سيرا على الاقدام للمشاركة في مراسيم احياء مناسبة العشرين من صفر الذكرى السنوية لأربعينية استشهاد الامام الحسين عليه في واقعة الطف الخالدة.

وترجح التقديرات مشاركة أكثر من خمسة وعشرين مليون زائر من داخل وخارج العراق في الزيارة، وسط إجراءات امنية وخدمية استثنائية يشترك في تأمينها أكثر من 50 ألف عنصر امني الى جانب عشرة آلاف موكب خدمي فضلا عن عشرين الف منتسب من العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين، معززين بأكثر من عشرة آلاف متطوع.

وكان قسم الشعائر والمواكب في العتبة الحسينية قد اعلن عن مشاركة 10 الاف موكب في زيارة العشرين من صفر الجارية، الذكرى السنوية لأربعينية استشهاد الامام الحسين عليه السلام في واقعة الطف الخالدة.

إيمان الحجيمي

تصوير: مرتضى ناصر الاسدي

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً