نسيم عاشوراء في يومه الرابع... مبادرة انسانية ومحاضرة ثقافية

اخبار وتقارير

2017-10-16

711 زيارة

شهد اليوم الرابع لمهرجان نسيم عاشوراء المنعقد حاليا في مدينة تكاب الايرانية اقامة عددا من الفعاليات الثقافية والاجتماعية المختلفة.

حيث بادر وفد العتبات المقدسة بزيارة مستشفى شهداء تكاب، لتقديم بعض الهدايا المباركة مشفوعة برايتي الامام الحسين واخيه ابي الفضل العباس (عليهما السلام).

في حين تخلل النشاط المسائي للوفد القاء محاضرة جاءت بعنوان الشعائر الحسينية، قدمها فضيلة الشيخ حيدر النجفي جاء فيها: تعد الشعائر الحسينية من الطقوس التي اثبتتها روايات اهل البيت (عليهم السلام) انطلاقا من قوله تعالى (ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب).

موضحا، اشتملت هذه الآية على عدة امور منها، ان مفهوم الشعائر موجود في جميع الاديان ولكنها تختلف في اداء طقوسها، ولكن عرفت بالشعائر الحسينية منذ اقامة اول عزاء على الامام الحسين (عليه السلام) في فاجعة الطف الاليمة لتقترن باسمه (عليه السلام) ولتكون فصلا هاما من فصول حياة المحبين في مختلف انحاء العالم.

واضاف، في ظل هذا الموضوع يطرح تساؤل هل ان هذه الشعائر الحسينية هي شعائر الله؟ نجيب على هذا التساؤل بما جاء عن روايات اهل البيت (عليهم السلام) اذ نجدهم  يدعون الناس الى اقامتها واحيائها بشكل مستمر لان فيها الفوز بالدنيا والاخرة بشفاعة الامام الحسين (عليه السلام) الذي قدم كل ما يملك مضحيا بنفسه وعياله من اجل اعلاء كلمة الاسلام.

واشار الشيخ النجفي الى، ان ما يخص الشعائر الحسينية علينا ان نثبت امرا مهما هي ان مناسك هذه الشعائر ليست هي المطلوبة بذاتها، بل انها وسيلة لطلب شفاعة الامام الحسين (عليه السلام) من اجل التقرب الى الله سبحانه وتعالى.

واختتم قائلا: اتوجه بالشكر الجزيل للعتبات المقدسة التي قربتنا من تلك الاجواء الحسينية من خلال مهرجان نسيم عاشوراء الذي يقام في مدينة تكاب دعاؤنا لهم بالتوفيق الدائم في عملهم.

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً