علماء من مذاهب متعددة يدعون الى توحيد الخطاب الإسلامي ويؤكدون بان الاختلاف لايولد خلاف

اخبار وتقارير

2017-04-03

4124 زيارة

دعا عدد من علماء المذاهب الاسلامية الى ضرورة توحيد الخطاب الاسلامي، واشاعة روح الوحدة والتحابب والتعايش السلمي وعدم الانجرار خلف المخططات التي تريد تمزيق وحدة الامة الاسلامية واضعافها، وعدم تحويل الاختلاف الى خلاف وتناحر.

جاء ذلك خلال مؤتمر تجمع العلماء للتقارب بين المذاهب الإسلامية الذي اقامته العتبة الحسينية المقدسة في العاصمة الباكستانية اسلام اباد ضمن مهرجان (نسيم كربلاء) بالتعاون مع جامعة الكوثر ومشاركة العتبات المقدسة (العلوية والعسكرية والعباسية).

واشار الشيخ عزام الربيعي في كلمته التي القاها نيابة عن العتبات المشاركة إلى ان "من الضروري أن ينهل الجميع من فيض أهل البيت (عليهم السلام) الذين يمثلون الامتداد الحقيقي لرسول الله (صلّى الله عليه وآله)، والاقتداء بسيرتهم الحافلة بالشواهد لتدعيم ركائز الأمّة الإسلاميّة، موضحا انهم بالرغم من الظروف الجائرة التي مرّوا بها وتعاقب الحكومات التي عاصروها (سلام الله عليهم) إلّا أنّهم كانوا مثالاً للورع والتقوى وحفظ وحدة المسلمين".

وتابع قائلا ان "مواقف المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف كانت ولا زالت  تسطر أروع المواقف في الحفاظ على وحدة الشعب العراقي بجميع مذاهبه ودياناته وقوميّاته دون استثناء، و قدّمت الدعم المادّي والمعنوي لكلّ الذين تضرّروا من عصابات داعش الإجراميّة التي حاولت النيل من الشعب العراقيّ ومقدّساته باسم الدين".

من جهته بين مسلم عباس صكبان " المشرف على المهرجان ان تجمع العلماء من مختلف الطوائف الاسلامية في باكستان يهدف الى توحيد صفوف المسلمين ونشر السلام والمحبة والتعايش السلمي ونبذ العنف والتطرف.

متابعات

تحرير: ولاء الصفار

تصوير محمد القرعاوي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً