معهد الزهراء للعلوم القرآنية.. عطاء قرآني دائم

اخبار وتقارير

2018-05-10

3311 زيارة

يعد معهد الزهراء (عليها السلام) للعلوم القرآنية التابع للعتبة الحسينية المقدسة من المشاريع الأكاديمية الدينية الواعدة التي شرعت بتأسيسها العتبة المطهرة للفئات النسوية المختلفة قبل سنة ونصف وشملت نشاطاته دراسة العلوم الدينية الحوزوية والعلوم القرآنية.

تقول سرور مهدي مديرة المعهد إن "المعهد يستقبل النساء من عمر خمسة عشرة عاماً من خريجات الدراسة المتوسطة إلى عمر خمس وأربعين سنة وتُستثنى من ذلك من لديها شهادة جامعية عليا أو لديها إمكانية وقابلية للحفظ والدراسة وفق اختبارات معينة تخضع لها المتقدمة للدراسة في المعهد".

وتضيف مهدي في حديثها للموقع الرسمي إن "الدراسة في المعهد صباحية وبواقع أربع ساعات يومياً حيث تبدأ من الساعة الثامنة صباحاً إلى الثانية عشر ظهراً ولمدة أربعة أيام في الأسبوع".

وتشير مديرة المعهد إلى أن "عدد سنوات الدراسة في المعهد خمس سنوات، الثلاثة الأولى منها دراسة أولية والرابعة والخامسة تخصصية، وإن عدد الطالبات في المرحلة الأولى هو مئة وأربع طالبات بينما المرحلة الثانية قرابة تسعين طالبة".

وبيّنت مهدي إن "معهد الزهراء عليها السلام للعلوم القرآنية لديه نظام يقوم بمحاسبة طالباته من ناحية الغيابات ومتابعة أحوالهن ومشاكلهن الأسرية وغيرها كما يعمل المعهد من ناحية الامتحانات بنظام الفصلي (الكورسات )".

من جهتها تقول أستاذة الفقه والعقائد في معهد الزهراء عليها السلام للعلوم القرآنية زينب حميد إن "هناك عدة مناهج ودروس تدخل ضمن المناهج الدراسية للمعهد منها علوم تفسير القرآن الكريم، والفقه، والعقائد، والبلاغة، والمنطق فضلاً عن دروس الحفظ و التجويد للقرآن الكريم والتي تكون في الساعة الأولى من أيام الدراسة".

وتتابع حميد حديثها للموقع الرسمي أن "المعهد يجمع بين الدراسة الحوزوية والعلوم القرآنية لتخريج الحافظات للقرآن ومتعلمات فقهياً على أعلى المستويات".

ويبيّن القائمون على معهد الزهراء (عليها السلام) للعلوم القرآنية أن هناك العديد من النساء اللواتي انتظمن للدراسة فيه من خارج محافظة كربلاء من محافظات عدة منها بغداد وميسان وذي قار والمثنى، فضلاً عن وجود أربع طالبات من خارج البلاد.

الطالبة نسيبة بنت أحمد من دولة نيجيريا تقول "جئت إلى المعهد لأتعلم الفقه والعقائد والتوحيد وأعلمها للمجتمع وخصوصاً النساء في نيجيريا، وأنا فرحة جداً بما تقدمه العتبة الحسينية في مساعدتها لي للدراسة".

بينما تشيد فتحية المخرق الطالبة القادمة من القطيف في المملكة العربية السعودية بالدراسة في هذا المعهد كونها استفادت كثيراً لأن التعليم هنا في ظل أنفاس وبركات الإمام الحسين وأهل البيت عليهم السلام له أثر خاص في النفوس".

ويقدم معهد الزهراء (عليها السلام) للعلوم القرآنية التابع للعتبة الحسينية المقدسة خدمات الدراسة والمبيت لعدد من طالباته القادمات من خارج محافظة كربلاء مجاناً، فضلا عن تكريم المتفوقات بمكافآت معنوية، حيث تم تكريم المتفوقات الثلاثة الأوائل في احتفالية نهاية العام الدراسي الأول في المعهد بزيارة خاصة للإمام الرضا عليه السلام في مشهد المقدسة.

ماجد حميد

تصوير: أحمد القريشي

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً