ضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر.. محوران لمناقشة قضايا الاسرة في مؤتمر نسوي

اخبار وتقارير

2018-04-23

1814 زيارة

 

على هامش مهرجان ربيع الشهادة الثقافي الرابع عشر اقيمت فعاليات المؤتمر النسوي الثامن وكانت جلسات بحثية وتضمنت مناقشة عشرة بحوث علمية  تناولت العديد من الرؤى والافكار التي تصب في مناقشة دور المرأة في المجتمع وتحقيق النصر

وقالت الباحثة شيماء سامي من العراق والتي فازت بالمرتبة الاولى عن بحثها الذي حمل عنوان ( الاعلام ودوره في تحقيق النصر على داعش في العراق انموذجا)  ان " مشاركتي في اعداد هذا البحث هي خطوة في الطريق الصحيح الذي يوثق النصر العراقي المؤزر الذي كتبه الابطال من رجال الحشد الشعبي والقوات الامنية ليسجل في تاريخ العراق والامة الاسلامية بسطور من نور" وعبرت سامي عن سرورها وفرحها لحصول بحثها على هذه التحية " والذي اهديه الى ادارتي الموقرة في العتبة العباسية المقدسة وزميلاتي العزيزات اللواتي قدمن المساندة في اعداده كما اهديه الى ارواح الشهداء الابرار والابطال المرابطين في سوح القتال وهذا اقل ما يمكننا ان نقدمه لهم" واشارت الى ان " هذا المهرجان يعد تظاهرة ثقافية حضارية تبرز الدور الرائد للمرأة العراقية والعربية على حد سواء وهو فرصة لها حتى وان كانت غير مشاركة في البحوث، فمجرد حضورها هو مكسب عظيم لها، فنحن مهما قرأنا ودرسنا فأننا نحتاج الى هذه الملتقيات والمهرجانات لتلاقح الافكار وتبادل الرؤى وزيادة الوعي"

هذا وتضمنت فعاليات المؤتمر النسوي ضمن المهرجان مناقشة تلبية توصيات المرجعية العليا لتي اشارت في خطب الجمع الى ازدياد حالات الطلاق والتفكك الاسري ولأهمية هذا الموضوع ولضرورة الحد منه، اقيمت ورشة عمل تختص بالواقع الاسرة الثقافي.. مثلما تضمنت الورشة محورين مهمين الاول اختص بالطلاق اسبابه وعلاجاته.. وقد انطلق برئاسة الدكتورة رفاه الحكيم وبواقع خمسة مجاميع كل مجموعة تتكون من اربعة الى خمسة اشخاص، تمت فيها مناقشة اسباب الطلاق والعلاجات الناجعة لعلاج هذه الحالات والحد منها

فيما كان المحور الثاني قد اختص بالتفكك الاسري اسبابه وعلاجاته وكان بواقع خمس مجاميع تكونت من اربعة الى خمسة اشخاص وكان برئاسة الدكتورة نوال الميالي وتمت الاشارة الى اهم المشاكل التي تعاني منها الاسرة والتي أدت الى عمليات التفكك الذي يهدم كيان العائلة المسلمة.

هذا وبلغ عدد المشتركات  في المهرجان  اكثر من  50 شخصية من داخل العراق وخارجه.

إبراهيم العويني

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً