215 ــ عبد الرحمن بن عبد الله الرومي: توفي (622 هـ / 1225 م)

موسوعة الامام الحسين

2020-10-29

115 زيارة

قال من قصيدة في مدح أهل البيت (عليهم السلام):

فـزُرْ بـمـديـنةِ الزوراءِ موسى الإمامَ ابنِ الإمامِ ابن الإمـامِ

وأُمَّ بـأرضِ سـامـرا وطوسٍ *** قـبـورَ أئـمـةٍ غـرٍّ كــرامِ

وقِفْ بالطفِّ وابكِ (كربلاءً) *** على ظمآنِها والماءُ طامِ

الشاعر

أبو الدر عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي المحاسن الرومي، واسمه ياقوت كان مولىً لأبي منصور الجيلي التاجر البغدادي حفظ القرآن الكريم والحديث والأدب وقال الشعر فأبدع فيه وتسمى بـ (عبد الرحمن) قال عنه السيد محسن الأمين في أعيان الشيعة:

(كان قارئا للقرآن العزيز مشغوفاً بمذهب الشيعة الإمامية والتعصّب لهم كثير المحبة لأهل البيت (عليهم السلام)، سير فيهم قصائده فانتشرت في البلدان وأكثر من مدحهم وكان مع ذلك حفظ النوادر والغرائب ويحاضر ويذاكر بالأشعار وملح الحكايات، وكان عزباً لم يتزوج قط، وقد وجد في بيته ببغداد ميتاً).

وقد ذكر السيد الأمين بعض أشعاره ومنه في أهل البيت (عليهم السلام)

دعَا عَـذلـي وكـفّا من مـلامي *** فـعذلُ عواذلي يُغري غرامي

وكيف يُرامُ صرفي عن هداةٍ *** بهمْ عُرفَ الحلالُ من الحرامِ

لـيـوثُ كـريهةٍ وغيوثُ محلٍ *** بـدورُ هـدىً مـصابيحُ الظلامِ

بهمْ في يقظتي شغفي ووجدي *** وذكـرهمُ سميري في منامي

إذا ما شئتَ أن تمسي وتضحي *** عـرياً عـن ذنـوبِـكَ والآثامِ

فـزُرْ بـمــديـنـةِ الـزوراءِ مـوسى الامـامَ بـنِ الإمـامِ بـن الإمـامِ

وأمَّ بـأرضِ سـامـرا وطـوسٍ *** قــبــورَ أئــمــةٍ غُــرٍّ كــرامِ

وقفْ بالطفِّ وابكِ بـ (كربلاء) *** عـلـى ظـمآنِها والماءُ طامِ

وعُـذ مـن كـلِّ نـائـبـةٍ وخطبٍ *** بـحـبِّ أبـيـهمُ البطلِ الهمامِ

وحـيِّ بـيـثـربٍ أجــداثَ قـومٍ *** هــمُ خـيـرُ الـبـريـةِ والأنـامِ

فما خابتْ مـسـاعـي مستجيرٍ *** تـمـسَّـكَ مـنـهـمُ ذيـلَ الذمامِ

محمد طاهر الصفار

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً