175 ــ حسين البو خضر: ولد (1367 ــ 1947)

موسوعة الامام الحسين

2020-09-07

232 زيارة

قال في مقدمة ديوانه (أنفاس الولاية):

وسمرُ القنا والبيضِ للعرسِ شمعه *** وفي هيأةِ الأكفانِ سوَّى ثيابَه

فيا ليتني كـنـتُ الـفـداءَ لـشـخـصِه *** ويا لـيـتني بدلَ الصعيدِ ترابَه

فإن يكُ قد عزَّ الـفـداءُ بـ (كربلا) *** فـهاكَ من القلبِ الجريحِ كتابه

الشاعر

حسين بن علي بن حسين البو خضر ولد في الإحساء وهو يكتب الشعر بالفصحى والعامية، أصدر عدة دواوين منها: (يد الخير)، و(عيد ومأتم)، و(النحيب)، و(الخباء الحزين)، و(في رحاب الإجابة)، و(رايات العشق)، و(ما وراء الضمير)، و(الحنين)، و(أنفاس الولاية)، و(سفينة الحسين)، و(أكاليل الأسى)، و(العبرات الولائية في رثاء سادات البرية).

ترجم له ناجي بن داود الحرز في كتابه (دفتر الشجي)

شعره

قال من قصيدة في رثاء الإمام الحسين (عليه السلام):

أبا الإباءِ لقد جـلّـتْ بكَ الهممُ *** وصـرحُ عُلياكَ قد فاقَ العلاءَ سمو

فأنـتَ للديـنِ قـد أنقذتَ شرعتَه *** فـراحَ يـخـفـقُ فـي آفـاقِـه الـعـلـمُ

خدمتَ دينَ الهدى والحقَّ محتسباً * فأصبحتْ لكَ أملاكُ السما الخدمُ

قدّمتَ تضحيةً للدينِ كاملةً ** حتـى رضـيعكَ في سهمِ الردى فطموا

وجُدتَ بالنفسِ في وجهِ الطغاةِ إباً حتى أريـقَ بأرضِ الطفِّ منكَ دمُ

وقال من حسينية أخرى:

أتراني أرومُ يومَ هناءِ *** وابن طه من الظما لا يروّى

أربعينٌ على الفجيعةِ مرَّتْ وصـداها على البسيطةِ دوّى

جاءتِ الطهرُ زينبٌ لأخيها من يدِ الأسرِ إذ تُـذادُ وتُلوى

تشتكي من فعالِ قومٍ جفاةٍ * تـركوا القلبَ بالأسى يتلوّى

محمد طاهر الصفار

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً