171 ــ راشد الجزيري: توفي (1085 هـ / 1675 م)

موسوعة الامام الحسين

2020-09-02

217 زيارة

قال من قصيدة في رثاء الإمام الحسين (عليه السلام) تبلغ (110) أبيات:

خليليَّ مُرّا بي على أرضِ (كربلا) * نزورُ الإمامَ الفاضلَ المتفضِّلا

سـلـيـلَ رسـولِ اللهِ وابـنَ وصـيِّـه *** وسـيِّـدَ شـبَّـانِ الـجنانِ المُؤمَّلا

حسينُ ابنُ بنتِ المصطفى خيرةُ الورى وأكرمُ خلقِ اللهِ طرَّاً وأفضلا

ومنها:

فسارَ حسينُ الطهرِ من أرضِ يثربٍ *** بذرِّيَّةٍ والأهلِ والصحبِ والملا

وجدّ السرى يطوي الفيافي مُيمِّماً * إلـى أن أتى في سيرهِ أرضَ (كربلا)

فلم يـنـبـعـثْ مـهـرُ الحسينِ بخطـوةٍ *** فـقـالَ ألا يا صحبُ ما هذهِ الفلا

ومنها:

فقالوا: تُـسـمـى (كربلا) قـال هوِّنوا *** مسيركمُ يا قومُ قد نزلَ البلا

ففي هذهِ يا قوم قتلي ومصرعي *** وهتكُ حريمي عاجلاً لا مؤجَّلا

وفي هذه تضحي الرؤوسُ على القنا *** تسيرُ بها الأقوامُ لن تتمهّلا

ومنها:

فلما أتى أرضَ العراقِ مُيمماً *** وجُدّلَ مولايَ الحسينُ بـ (كربلا)

وقد قصد الملعونُ بطنَ مغارةٍ *** إلـى أن دجـا الـلـيلُ البهيمُ وأليلا

فقامَ اللعينُ الرجسُ جذلانَ باسماً *** وجاءَ إلى نحوِ الحسينِ مُعجِّلا

الشاعر

راشد بن سليمان الجزيري: شاعر لم يبق من أثر يدل على اسمه سوى هذه القصيدة التي يقول عنها السيد جواد شبر (1): (رواها الشيخ عبد الوهاب الطريحي في منتخبه المخطوط بخطه سنة ١٠٧٦ هـ وفي مجموعة خطية كتبت سنة ١١٥٩ هـ في مكتبة المدرسة الشبرية) (2) وقد نقل منها شبر ستة أبيات فقط في ترجمة الجزيري، لكن الكرباسي ذكرها بتمامها (3)

يقول الجزيري من قصيدته:

حسينُ ابنُ بنتِ المُصطفى خيرةُ الورى وأكرمُ خلقِ اللهِ طرَّاً وأفـضلا

قـتيلُ بـنـي حـربٍ وآلِ اُمـيةٍ *** فـديـتُ الـقـتـيـلَ الـمـستظامَ الـمُجدّلا

فـصالَ عـليهمْ صـولةً عـلويّةً *** فـحـكّـمَ فـيـهـم أســمـراً ثـمّ مـنصلا

يـكـرُّ عــلـيـهـم كــرَّةً إثـرَ كـرَّةٍ *** إلـى أن أتـاهُ سـهمُ رجـسٍ فـجـدّلا

فـخرَّ عـن الطرفِ الجوادِ لوجهِه *** عـفيراً خـضيباً بـالدماءِ مُـغسّلا

وركـبَ رأسُ الـسبطِ فـوقَ قناتِهِ *** كـبدرِ الـدجى فـي دمهِ قد ترمَّلا

محمد طاهر الصفار

............................................................

1 ــ أدب الطف ج 5 ص 51

2 ــ وهي في المنتخب المطبوع ص 93

3 ــ ديوان القرن الحادي عشر ج 1 ص 220

 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً