×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

يـا سـيـد الـكـوفـة

إلـى سـيـدي أمـيـرِ الـمـؤمـنـيـن الإمـامِ عـلـي بـن أبـي طـالـب عـلـيـه الـسـلام

 
لـو أنـنـي كـبـرُ هـذا الـكـــــــــــــونِ أفـديـهِ   ***   أو أنْ أكـونَ طـبـيـبـاً بـيـــــــــــن أيـديـهِ
هـذي يـداي سـمـــــــــــــاءٌ عـنـدَهُ رجـفـتْ   ***   والـغـيـمُ فـيـهـا ضـمــــــــــاداتٌ تـداويـهِ
عـصـرتُ غـيـمَ الأسـى مـن رأســهِ مـطـرًا   ***   هـو الـنـجـيـعُ الـــــــــــذي لـلآنَ أبـكـيـهِ
لـو الـيـتـامـى دمـوعـي واشــتـكـى عـطـشٌ   ***   مـن كـلِّ نـاحـــــيـةٍ فـي الأرضِ تـرويـهِ
يـا حـسـرةً تـقـلـعُ الأجـبـــــــالَ كـيـف بـهـا   ***   أمـسـتْ مــــــكـسَّـرةً فـي صـدرِ نـاعـيـهِ
هـنـا عـلـيٌ هــــــــنـا صـلـى هـنـا ركـعـتْ   ***   كـلُّ الـبــــــرايـا خـشـوعـاً مِـن تـنـاجـيـهِ
قـفْ يـا زمــــــانُ أمـيـرُ الـمـؤمـنـيـنَ هـنـا   ***   قـالَ الـزمـــــانُ: سـواهُ الـدهـرُ مَـنْ فـيـهِ
آذانُ كـلِّ صـبــــــــــــــاحٍ صـوتُ حـيـدرةٍ   ***   يـعـطــــــرُ الـكـونَ فـي أحـلـى تـنـاغـيـهِ
يـا سـيـدَ الـكـوفـةِ الـــحـمـراءِ، مـسـجـدُهـا   ***   لـــــــــــلآنَ مــحـرابُـهُ يـبـكـي مُـصـلّـيـهِ
لـلآنَ أركـــــــــــــــانـهُ والأرضُ عـاطـرةٌ   ***   ونـورُ خـطـواتـكِ الـبـيــــــضـاءِ تُـذكـيـهِ
مَـنْ شـبّـهـــــــــــوهُ وقـالـوا مـثـلَ حـيـدرةٍ   ***   عـلـوُ كـعـبِـك أعـلــــــــــى مـن مـعـالـيـهِ
يــــــــــــــــا لائــمـي بـعـلـيٍ إنَّـمـا قـلـمـي   ***   لـفـرطِ مـا فـيــــــــــهِ مـن قـدرٍ أحـاشـيـهِ
أدري قـوامــي عـلـى طـولِ الـسـمـاءِ عُـلاً   ***   وهـو الـمــــــــــقـامُ الـرفـيـعُ الـلا أدانـيـهِ
تُـلـوى عـقـــــولُ الـورى عـدلاً لـحـكـمـتـهِ   ***   كـمـا رقـابُ الـــــــعـدا تُـلـوى لـمـاضـيـهِ
لـهُ الـمـعـــــــانـي جـمـيـعـاً كـيـف أمـدحـهُ   ***   إنَّ الـقـصـــــــائـدَ خَـجـلـى مـن مـعـانـيـهِ
يـا سـيـدي هــاكَ إيّــــــــــــاهـا مـطـأطـئـةً   ***   رغـمَ الـعـلـوِ الــذي فـي الـنـفـسِ والـتـيـهِ
فـيـهـا مـن الـوجـدِ مـا يـكـفـي لـتـعـرفَـنـي   ***   مـا كــــــــنـتُ أكـتـبُ إسـمـاً أنـتَ تـدريـهِ
 

وسـام الـحـسـنـاوي