فقه المرأة

استفتاءات في سماع الأناشيد الإسلامية

19-12-2016 3920 زيارة

السؤال:   هل يجوز سماع او التغني بذكر أهل البيت ولكن باستعمال آلات الطرب سواء في الأعراس او غيرها؟

الجواب:  الغناء حرام ومثله قراءة مدائح أهل البيت عليهم السلام بالألحان الغنائية.

 

السؤال:   يكثر السؤال عن الموسيقى المحرمة والمحللَّة ، كذلك يكثر السؤال عن الأغاني المحللَّة والأغاني المحرمة ، فهل نستطيع أن نقول بأنّ الأغاني المحرمة هي تلك التي تثير الغرائز الجنسية الشهوانية ، وتدعو الى الابتذال والميوعة ، أما الأغاني التي لا تثير الغرائز الهابطة ، والتي تسمو بالنفوس والأفكار الى مستوى رفيع ، كالأغاني الدينية التي تتغنى بسيرة النبي محمد (ص) أو بمدح الائمة (ع) أو تلك الأغاني والأناشيد الحماسية وأضرابها أغانٍ محللَّة؟

الجواب:  الغناء حرام كله ، وهو على المختار : الكلام اللهوي الذي يؤتى به بالألحان المتعارفة عند أهل اللهو واللعب ، ويلحق به في الحرمة قراءة القراَن الكريم والأدعية المباركة ومدائح أهل البيت (ع ) بهذه الألحان ، وأما قراءة سوى ذلك من الكلام غير اللهوي - كالأناشيد الحماسية - بالألحان الغنائية ، فحرمتها تبتني على الاحتياط اللزومي ، وأما اللحن الذي لا ينطبق عليه التعريف المذكور فليس محرماً بذاته.

 

السؤال:   هنالك بعض من الأناشيد و الموشحات الدينية و هذه الأناشيد تدخل فيها بعض الآلات الموسيقية، فهل يجوز الاستماع اليها ؟

الجواب: اذا لم يكن الكلام لهوياً و الموسيقى لا تناسب مجالس اللهو و الطرب فلا مانع من ذلك.

 

السؤال:   ما حكم سماع الأناشيد ذات الكلمات والطابع الإسلامي، لكنها تحتوي علي آلات اللهو؟

الجواب: لا مانع إن لم تكن الموسيقي مناسبة لمجالس اللهو واللعب.

 

السؤال:   هل يجوز السماع للأناشيد الإسلامية بقصد التمتع بصوت المنشد؟

الجواب: لا يجوز.

 

السؤال:   هل يجوز الاستماع إلى أناشيد الرسوم المتحركة، وهل يجوز ترديدها عن طريق قراءتها ولكن بلحن؟

الجواب: إذا كان اللحن متداولاً في مجالس اللهو واللعب فالاحوط تركه.

 

السؤال:   ما حكم سماع الأناشيد ذات الكلمات والطابع الإسلامي، لكنها تحتوي علي آلات اللهو؟

الجواب: لا مانع إن لم تكن الموسيقي مناسبة لمجالس اللهو واللعب .

 

السؤال:   هل يجوز الاستماع إلى أناشيد ثورية مع ضرب البيانو والعود والطبل مثلاً؟

الجواب: إذا كانت الموسيقى المنبعثة منها مناسبة لمجالس اللهو واللعب، لم يجز الاستماع إليها.

 

السؤال:   بعض المقرئين أو المنشدين يأخذون ألحان أهل الفسوق ويغنّون أو ينشدون بها قصائد في مدح المعصومين (ع)، هل يحرم الاستماع ؟

الجواب: نعم يحرم ذلك على الاحوط.

 

السؤال:   هل يجوز الاستماع إلى الأغاني الدينية في مدح آل البيت (ع) مصحوبة بالموسيقى؟

الجواب: الغناء حرام مطلقاً ، وأما المدائح التي تنشد بلحن جميل ولكنه لا يكون غنائياً فلا مانع منها ، وأما الموسيقى فتجوز إذا لم تكن مناسبة لمجالس اللهو واللعب .

 

السؤال:   انا مدرس موسيقى فهل يجوز ان اعمل بهذه المهنة؟

الجواب: يجوز ان لم يشتمل على ممارسة عملية للموسيقى التي تناسب مجالس اللهو واللعب، واذا كان الاستخدام العملي بكيفية تناسب تلك المجالس فلا يجوز.

 

السؤال:   هل يجوز سماع مداح يقرأ على شكل موسيقى للنبي (ص) والأئمة (ع) ؟

الجواب: يجوز ان لم يكن الأداء بطور متداول في مجالس اللهو وللعب .

 

السؤال:   ما حكم الاستماع إلي المدائح التي تكون بطور بعض الأغاني؟علماً بأنها تكون نفس الأسلوب والأداء تماماً؟والاختلافات فقط في الكلمات؟

الجواب: إذا كان الأداء بطور متداول في مجالس اللهو واللعب فلا يجوز علي الأحوط وجوباً.

 

السؤال:   ما حكم الاستماع للمدائح والأناشيد المشتملة علي موسيقي؟

الجواب: لا يجوز إذا كانت بكيفية مناسبة لمجالس اللهو واللعب.

 

السؤال:   هل استخدام الطبل في جميع المجالات حرام؟ واذا كان حراماً فإننا نسمع بعض الأناشيد الإسلامية او بعض الموسيقي الكلاسيكية تحتوي علي الضرب علي الطبل فهل يجوز الاستماع اليها ام لا؟

الجواب: الضرب علي الطبل في مواكب العزاء والمراسم العسكرية ونحوها لا باس به كما ان الاستماع الي الصوت المنبعث عنه جائز الا ما كان مناسباً لمجالس اللهو واللعب.

قد يعجبك ايضاً