فقه المرأة

عمل الزوجة

22-07-2016 2379 زيارة

السؤال : هل يحق للزوجة عدم المثول لأمر الزوج في حال أن الزوجة محتاجة في العمل وإن كان بفترات مختلفة أي اما ان يكون نهاراً او عصراً حسب عرض الشركة أو المؤسسة التي توفر هذه الوظيفة. بينما الزوج يرفض عمل الزوجة من بعد الظهيرة ؟

الجواب: إذا تزوجها وهي عاملة أو اشترطت عليه ذلك في العقد فيجوز لها ذلك وإلا فلا يجوز  .

  

السؤال: لو رأي الزوج ان عمل المرأة في الخارج سوف يؤثر سلباً علي واجباتها داخل البيت ، فهل يحق له منعها من العمل ؟

الجواب: خروج الزوجة من بيتها للعمل او لأي غرض آخر اذا لم يكن بموافقة الزوج فهو حرام وان لم يكن منافياً لأداء واجباتها البيتية ـــ كحضانة طفلها ـــ فضلا ً عما اذا كانت كذلك، علماً انه ليس من واجب المرأة في بيت زوجها القيام بخدمته وحوائجه التي لا تتعلق بالاستمتاعات الزوجية ـــ كالطبخ والتنظيف ـــ الا اذا كان له شرط عليها بهذا الخصوص .

السؤال : ما الموقف الذي يفترض ان يتخذه الزوج لكي يتقبل عمل زوجته في الخارج ؟

الجواب: قد يختلف الموقف الحكيم بشان عمل الزوجة في خارج البيت بحسب الحالات لكن يمكن القول ان جهاد المرأة داخل بيتها لتنظيم الحياة الزوجية واستقامتها والتنشئة الصحيحة للأولاد هو افضل ضمان لسعادة الحياة العائلية وحيويتها بالنسبة الى جميع أعضائها وللحفاظ علي رعاية الموازين الشرعية فيها ولكن مع ذلك لا يجب علي الزوج ان يحول دون عمل عمل الزوجة في خارج البيت الا مع أدائه الى وقوعها فيما يخالف وظائفها الشرعية وقد قال تعالي ( يا ايها الذين امنوا قوا أنفسكم واهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة ) .

قد يعجبك ايضاً