الصحة والحياة

أطفال التوحد!

28-12-2019 346 زيارة

التوحد

التوصيف ونصائح للأسرة في العلاج

التوحد حالة من الاضطراب النفسي تصيب حوالي 0,05-0,02% من الاطفال ,تؤدي الى تدهور نمائي شديد لدى الاطفال في المهارات الاجتماعية واللغوية ومهارات الاتصال غير اللفظية , ويتعدى حدوث هذه الحالة لدى الأطفال الذكور أربعة أضعاف حدوثها لدى الإناث ,الا أن شدتها لدى الإناث تكون أكبر من الذكور ,أذا يبدأ الاضطراب في سن مبكر خلال الثلاث سنوات الاولى من العمر.

ما يميز اضطراب التوحد هو فشل الطفل في إقامة علاقة مع والديه أو مع الاخرين ويبقى في عزلة اجتماعية شديدة تصاحبهم عدم القدرة على التركيز في أي شخص أو أي شيء كما لا يستجيب  الطفل المصاب عاطفياً و لا يملك القدرة على إعطاء المتطلبات العاطفية ,وأكثر ما يميز الطفل التوحدي هو ميله لتجنب الالتقاء البصري مع الاخرين , بالرغم من عدم وجود علاج لمرض التوحد، حتى الآن، إلا أن العلاج المكثف والمبكر، قدر الإمكان، يمكنه أن يُحدث تغييرا ملحوظ وفعلي في حياة الأطفال المصابين بهذا الاضطراب.

يعرف التوحد: (Autism) على أنّه حالة سلوكيّة عصبيّة معقّدة تؤثر في قدرة المصاب على التفاعل الاجتماعيّ، والنمو العقليّ، وقدرته على التواصل والكلام، ويعانيّ الأشخاص المصابون بمرض التوحّد من عدم القدرة على فهم طريقة تفكير الأشخاص من حولهم، وإحساسهم بالمشاعر، ممّا يؤدي إلى صعوبة تعبيرهم عن أنفسهم واختيارهم للكلمات، أو تعابير الوجه، أو الحركات المناسبة.

أعراض مرض التوحد

نظرا لاختلاف علامات وأعراض مرض التوحد من مريض إلى آخر، فمن المرجح أن يتصرف كل واحد من طفلين مختلفين، مع نفس التشخيص الطبي، بطرق مختلفة جدا وأن تكون لدى كل منهما مهارات مختلفة كليا, بالرغم من أن كل طفل يعاني من اعراض مرض التوحد، يظهر طباعا وأنماطا خاصة به، إلا أن المميزات التالية هي الأكثر شيوعا لهذا النوع من الاضطراب:

1- المهارات الاجتماعية

- لا يستجيب لمناداة اسمه.

- لا يُكثر من الاتصال البصريّ المباشر.

- غالبا ما يبدو أنه لا يسمع محدّثه.

- يرفض العناق من الاخرين .

- لا يدرك مشاعر وأحاسيس الآخرين.

- يحب أن يلعب لوحده، يتقوقع في عالمه الشخص الخاص به.

2- المهارات اللغوية

1- يبدأ الكلام (نطق الكلمات) في سن متأخرة، مقارنة بالأطفال الآخرين.

2- يفقد القدرة على قول كلمات أو جمل معينة كان يعرفها في السابق.

3- يقيم اتصالا بصريا حينما يريد شيئا ما.

4- يتحدث بصوت غريب أو بنبرات وإيقاعات مختلفة، يتكلم باستعمال صوت غنائي، وتيريّ أو بصوت يشبه صوت الإنسان الآلي (الروبوت).

5- لا يستطيع المبادرة إلى محادثة أو الاستمرار في محادثة قائمة.

6- يكرر كلمات، عبارات أو مصطلحات، لكنه لا يعرف كيفية استعمالها.

3- السلوك

1- ينفذ حركات متكررة مثل، الهزاز، الدوران في دوائر أو التلويح باليدين.

2- ينمّي عادات التي لديه و يكررها دائما.

3- يفقد سكينته لدى حصول أي تغير، حتى التغيير الأبسط أو الأصغر، في هذه العادات .

4- أفراط حركة .

5- يصاب بالذهول من أجزاء معينة من الأغراض، مثل دوران عجل في سيارة لعبة

6- شديد الحساسية، بشكل مبالغ فيه، للضوء، للصوت أو للمس، لكنه غير قادر على الإحساس بالألم.

أسباب مرض التوحد

- اضطراب في الجينات أو أي خلل فيها قد يسبب ذلك الإصابة بمرض التوحد.

- اصابة أحد أفراد العائلة بمرض التوحد يؤدي إلى انتقال المرض عن طريق الوراثة.

- مشكلة في تكوين الدماغ والجهاز العصبي.

طرق علاج التوحد

1- العلاج بالأدوية التي تركز على علاج المشكلة الموجودة في الخلايا العصبية ومحاولة السيطرة عليها وتخفيفها.

2- تعليم الطفل في مدارس خاصة بمرضى التوحد, كي يتم التعامل معهم بطريقة خاصة تساعدهم على التواصل مع غيرهم والتجاوب مع الأطفال الآخرين والاندماج مع العالم الخارجي والاستجابة لكافة المؤثرات المرئية والصوتية مِن حولهم.

3- علاج مشكلة النطق لدى الطفل وتعليمه كيفية النطق بشكل سليم والتحدث مع الآخرين والاندماج معهم.

4- اللجوء للعلاج بالطب البديل والذي قد يتجاوب معه بعض الأطفال وبعض الأطفال الآخرين قد لا يتجاوبون لهذا العلاج.

الاستشارية زينب الحربي / مركز الإرشاد الأسري

قد يعجبك ايضاً