قارورة حبر

بنفسي انت يا آية القربى

14-02-2019 630 زيارة

بين الفقد والضياع
رُسِمَ خط الوجود

ونُقِشَ عليه التعلق
فكلما آذانا الفقد
إلتجأنا الى الاشياق
نرجو فيه الوصال
ونحاول أن لا نضيع
فتنقطع فينا الطرق
ويمحى وجودنا
فمتى يُإبن السبيل
تعيد ترتيب خارطتنا
وتمسح بكفك لإحياء
ما مات فينا
ومتى نحقق إكتمالنا
من بعد نقص حل فينا
أنبحث عنك في سبلٍ
تقود الى غيرك!
أظننا إن اللقاء يثبت الهوية!
كم نحن مغفلون سيدي
هويتنا لم تتعرى منا لنجدها
فيك!
بل نحن تركناها تحتضر
و تركناك
وقد نتركك حتى بثأرك
الذي طالبنا فيه
إذا لم نغرس وننمي أشجار معترفتك
عندها فقط يحق لنا أن نطالب
بالوصال!

 

ضمياء العوادي

قد يعجبك ايضاً