قارورة حبر

شكوى قلم...

30-12-2018 614 زيارة

بين الواقع والخيال

الف مقال ومقال

حينما ادنو من الورق احمل أشجاناً

كلما اردت البوح بها تخرسني نظرة الواقع الحادة

ترتجف الكلمات, على شفاه الحيرة

وتسقط الدمعة إثر أخرى قبل التفوه بها ولم تكن المرة الأخيرة

فكل مرة تكاد ان تقول

ولكنها تخشى  من حولها فتغوص إلى اعماقها

دون جدوى, كمن يصرخ في اعماق البئر العميق

يعود الصدى مثقلا بصمته

ينبثق من وجدانها ذلك الشعور فيلفظ الحبر أنفاسه على السطور

قد يتألم من يراه على بياض الورق

ولكنه لا يتألم لدمعه حين رق

لا يدري ما يحمله من معاني

لا يدري خلف ذاك السكون

شعورا انساني, بحرف يتأثر

ولكنه فضل الصمت وراح يحوم بفضاء الخيال

لأن ولوج  الواقع بما هو واقع اصبح شبه محال!

إيمان صاحب 

قد يعجبك ايضاً