الصحة والحياة

تعزيز مناعة الطفل

23-06-2018 1101 زيارة

يتعرّض الأطفال للإصابة بالعديد من الأمراض؛ وذلك لأنّ جهازهم المناعي يكون قيد التطوّر، ويتعرّف على مسببات الأمراض المختلفة، بالإضافة إلى أنّهم يلعبون في التراب، ويهملون غسل أيديهم، وغسل الفاكهة التي يتناولونها، لذلك يجب على الأم مساعدة أطفالها في تقوية جهازهم المناعي وتعويدهم على العادات الصحية الصحيحة، والعناية بالنظافة. 
والغذاء الصحي مهم جدا لتعزيز مناعة الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، كونهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، وقد أثبتت الدراسات عن أهمية أنواع معينة من الأطعمة في تقوية المناعة، ونذكر بعضاً منها:
1. عسل النحل: عسل النحل من أفضل الأطعمة التي تقوي مناعة الجسم، أضيفي العسل لوجبة أطفالك، كأن يأكلوه مع الزبدة، أو أن تحلّي به عصير الليمون بالنعناع، فالعسل كفيل بزيادة مناعة الجسم. 
2. التمر: يعمل التمر على تنظيف الكبد وتنشيط الدورة الدموية، ويحتوي العديد من الفيتامينات، مثل فيتامين A وفيتامين B1, B2, B3, B6, C، التي تعزز من عمل الجهاز المناعي في الجسم، فعودي أطفالك على أكله.
3. زيت الزيتون: يحارب البكتيريا، والفطريات، والفايروسات؛ نظراً لاحتوائه على أحماض أوميجا3، والحديد، ومضادات الأكسدة، كما يعمل على تقوية جهاز المناعة، أضيفيه إلى صحن اللبنة أو الحمص، أو دعيهم يأكلونه مع الزعتر، أو البطاطا المسلوقة. 
4. الخضروات والفواكه: التي تحتوي على البيتاكاروتين ومركبات الفلافينويدات، مثل الجزر، والأفوكادو، والسبانخ، والثوم، والبصل، والبندورة.
5. البهارات الطبيعية: للكمون والكركم والقرنفل وخل التفاح وعصير الليمون دور كبير في تقوية المناعة، أضيفيها لتتبيل الدجاج، فالأطفال يحبون الدجاج بالعادة، وأضيفي الكركم لسلق الأرز، وعوديهم على عصر الليمون على السمك عند تناوله، أو على السبانخ، فهو لذيذ ومفيد.
6. السمك وزيت السمك: احتواء السمك على الأحماض الدهنية أوميجا3، تساعد أجسامهم على النمو بشكل سليم، وتقوي مناعتهم، قدمي السمك أو أيٍّ من المأكولات البحرية مرتين في الأسبوع لأطفالك، أو استبدليها بحبوب زيت السمك مرتين أسبوعياً أيضا.
ومن الجدير بالذكر أن الرضاعة الطبيعية لها أهم الأثر في تقوية مناعة أطفالك.

 

وإلى جانب أهمية التغذية في تقوية جهاز المناعة نذكر أيضا أهمية النوم والرياضة ودورهما في تعزيز مناعة الطفل :
 
النوم: بالقدر الكافي عدم حصول أطفالك على قدر كاف من النوم، يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، فقلة النوم تقلّل من الخلايا الدفاعية في الجسم، والأطفال حديثي الولادة بحاجة 18 ساعة نوم في اليوم، أما في سن السنة إلى سنتين، فهم بحاجة 12 ساعة نوم في اليوم، والأطفال أكثر من ثلاث سنوات بحاجة إلى 10 ساعات نوم.
 
ممارسة الرياضة: الرياضة تحمي الكبار والصغار من العديد من الأمراض، وتخلّص الجسم من السموم، وتزيد من عدد الخلايا المناعية. 
لا تقدمي لهم الأدوية عند كل نزلة برد، أو التهاب حلق، امنحي أجسادهم فرصة مقاومة المرض بالاعتماد على جهازهم المناعي، فهذا من شأنه أن يقوي مناعتهم، أما إذا اعتادوا على تناول الأدوية دائماً، ستضعف مناعتهم كثيراً.
الاستشارية حنين الحسناوي / مركز الإرشاد الأسري 

قد يعجبك ايضاً