هكذا وصف ممثل السيد السيستاني زعماء الطوائف والاديان الايزيدية والكلدانية والصابئة المندائية

اخبار وتقارير

2019-03-09

642 زيارة

دعا ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء الى ضرورة ابراز الهوية الوطنية واشاعة ثقافة السلام خلال اي ملتقى او مؤتمر او تجمع يقام داخل العراق او خارجه ، مؤكدا على ضرورة ترجمة الافكار التي تطرح خلال تلك الملتقيات الى واقع معاش على الارض من خلال تشكيل لجان خاصة تعمل على ذلك.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال استقباله وفد زعماء الطوائف الدينية العراقية المشاركة في الملتقى الرابع للقيادات الدينية المقام في العتبة الحسينية المقدسة، ان "هذه الكوكبة المجتمعة في حرم الامام الحسين (ع)، ومن الديانات السماوية المختلفة تمثل رسالات السماء التي تدعو جميعها الى السلام".

وأضاف، يجب على الجميع تحمل نسبة كبيرة لتحقيق هذا السلام على الارض"، موضحاً، ان "اهم مشتركين يجمع الحاضرين هما مشترك الوطن ورسالة السماء، وهذان المشتركان يفرضان علينا موقفاً تجاه وطننا وشعبنا".

ودعا الكربلائي الى "الانفتاح على الشخصيات الاخرى داخل وخارج البلد من اجل ايصال الحقيقة اليهم، من خلال هذه الاطروحات التي لابد لها ان تترجم على ارض الواقع".

وتابع قائلا ، "علينا نشر ثقافة السلام والابتعاد عن ثقافة العنف لان العنف لا يؤدي الى الخير وهو كله شر على الجميع".

يذكر ان العتبة الحسينية المقدسة شهدت الخميس (7 /3 /2019)  انعقاد الملتقى الرابع لحوار الاديان في العراق تحت شعار ( ان الله يحب اشاعة السلام) بحضور زعيم الكلدانيين وزعيم الصابئة المندائيين وممثل الايزيديين ومسؤول المجمع الفقهي العراقي وامام جامع ابو حنيفة النعمان وجمع من فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف.

المصدر : وكالة نون الخبرية

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً