حـلـمُ الـعَـطــاشـى ..

فنون إسلامية

2017-12-16

1875 زيارة

حـلـمُ الـعَـطــاشـى..، عـلـى كـفّـيـهِ يـنـشـرُه   ***   فـوشّـحـتْ لـوحـةَ الـصـحــراءِ أنـهـرُه

 

وسـارَ...، يـنـحِـتُ أزمـــــــانـاً لـخُـضـرَتـه     ***   ظـمـأى..، ويـرسـمُ لـونَ الـمـاءِ كـوثـرُه

 

وكـانَ..، يـحـمـلُ دمـــــــــعـاً مِـلءَ قـربـتـهِ   ***   أحـداقُـه عُـلّـقـتْ بـالـغـيـــمِ تـنـظـــــرُه

 

وكـانَ.. لا.. لـم يـكـنْ يـهـفــو إلـى نـهـــــرٍ   ***   لـكـنـه كــــــان تـيّــــــــــاراً يـحــــرِّرُه

 

فـصـــــبَّ فـيـهِ شـراعـاً مـن مـلامــحــــــهِ   ***   عـذبـاً لـيـصـفـو عـلـى كـفّـيـهِ جـوهـرُه

 

وحـلّـقـتْ فـيـه أنـفـاسُ الـخـيـامِ، سـحـــــــــــــــابُ الأمـنـيـاتِ، وفـيـها فــــــــاحَ عُـنـصـرُه

 

حـتـى تـراءتْ دمـاءُ الأفـقِ، واغـتـسـلـتْ   ***   فـيـهـا الـشـهـادةُ، روَّى الـمـاءَ مـنـحـــرُه

 

فـقِـيـلَ:  يـا نـهـرُ عَــقَّ الـمـــــــاءُ سـيِّـدَه   ***   لأيِّ رَوْحٍ سـوى الـعـبـــــــــاسِ تـذخـرُه؟

 

يا سـيِّـدَ الـماءِ.., حـسـبُ الـماءِ تـفـعـمُـه   ***   كـفّـاكَ فـي قِـربـةِ الإيـثـــــــــــارِ تـسـحـرُه

 

وحـسـبُ رمـلٍ، أضـاءتـه دِمَــــاكَ مـزاراً، يـنـشـدُ الـدمـعَ بـالإكـلـيـــــــــــــــــــــلِ عـنـبـرُه

 

تـفـتـضُّ أنـهـارَ جـرحِ الأرضِ قُــبَّــتُــه   ***   ويَـمـلأُ الـقـربـةَ الـعــــــــــــــــذراءَ مـنـبـرُه

 

يُـطـرِّزُ الأفـقُ ثـأراً فـوقَ رايـــــــــــتـهِ   ***   وفي خُـطـى الـغـائـبِ الـمـهـــديِّ يُـضـمــرُه

 

ويـبـعـثُ الـحـلـمَ الـمـقـتـــــولَ وشّـحَـه   ***   سـفـرُ الـدمـوعِ عـلى الأجـيــــــــــالِ يـنـثـرُه

 

ويُـلجـمُ الـريحَ صوتٌ، شـبَّ مـصرعَـه   ***   وفـي عـيـونِ تـراتـيــــــــــــــــــــلٍ يُـؤطّـرُه

 

وتـسـرجُ الـشـمـسُ مُهراً غابَ فـارسُـه   ***   لـكـــــــــنـه شـــــــاءَ أن يـــســـــمـو تـعـذُّرُه

 

عـيـونُـــــــه يـسـتـقـيها الـفـجـرُ أدعـيـةً   ***   تـطـوَّفـتْ حـولَـهـا الأنــــــــــــــداءُ تُـمـطِـرُه

 

يـا سـيِّـدَ الـدمـعِ.. والأحـــداقُ مُـوغـلـةٌ   ***   تُـعـتّـقُ الأزلَ الـظــــــــــــــــــــامـي وتـبـذرُه

 

تخطُّ فـي الـفجـرِ غـيبَ الـماءِ من دمِها   ***   حـتـى يَـشـبَّ عـلـى مــــــــــــــــرآهُ مَـحـشـرُه

 

ويـا مـدارَ الـنـدى أفـيــــــاؤه خـضِـلـتْ   ***   لـزيـنـبٍ بـالـذُرى أنـمــــــــــــــــــــاهُ حـيـدرُه

 

تـنـشَّـقــتـه أبـــــــــاهـا، فـي مـلامـحـهِ   ***   شُــبــيــرُه يُـمـطـرُ الـسلوى، وشُــبَّــــــــــــــرُه

 

يـتـلـو رحيلاً ونـجـوى الـعُمرِ تـسـبِـقُـه   ***   لـكـنَّـمـا الـقـمـرُ الـمـذبــــــــــــــــــوحُ يُـسْـفِـرُه

 

مـحـمـد طـاهـر الـصـفـار

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً