×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

طـوافٌ حـولَ قَـمَـرَي سـامـراء

 

إلـى الإمـامـيـن الـعـسـكـريـيـن (عـلـيـهـمـا الـسـلام)

 

ضـوءُ الـحـقـيـــــــــقـةِ والإمـــــــــــــــامـةِ بـادِ   ***   فـي سـرِّ مـن قـصـدَ الإمـامَ الـهـــادي

وعـلـى الـمـــــــــدارِ لـعـسـكـــــــــــــــــــريٍّ قُــبَّـةٌ   ***   تـسـمـو عـلـى قـمـرِ الـدُّجـى الـوقَّــادِ

يـنـثـالُ مـن عَـبَـقِ الـسـمـــــــــاءِ عــبــيـرُهـا   ***   فـي روضـةِ الآيـــــــــــــــــــاتِ والـعُـبَّـــادِ

صـحـفٌ رأى قـلـمُ الـوجـــــودِ بـيــــــاضَـهـا   ***   فـمـضـى يَـخـطّ لـعـلّـة الإيـجــــــــــــــادِ

خُـتـمَ الـكـتـابُ فـلا كـتـــــــــــابٌ بــــعـدهـم   ***   وسـوى أبـيـهِـمْ لا سـبـيـلَ رشـــــــــــــادِ

مـا انـحـلّ عـقـدٌ أوثـقـــــــــــــوه ولـــم يـقـمْ   ***   بـنـيــــــــــــانُ مـبـغـضِـهِـم عـلـى أعــــوادِ

هـادٍ.. إذا قـلـتَ: ابـنُ مـنْ..، قـيـل: ابـن هـــــــــــــــــــــــــــــــــــادٍ.. وابـنـه هـادٍ كـمـا الأجــــدادِ

طـعـنَ الـمـلـوكَ فــمـا يـكـــــــونُ نـديـمُـهـم   ***   إلّا وأتــحـفـهـم ظُـبـى الإرشــــــــــــــــــــادِ

كـمْ ألّـبـوا زمـرُ الـظــــــــــــــــــلامِ لـيـطـفـئـوا   ***   فـي قــلـبـهِ قـبـســــــاً ولـجَّ الـعَــــــــــــــــــادِ

وإذا الـعـلـومُ تـمـثّـلـتْ فـي شــــــــــــــــاهـدٍ   ***   فـالـعــسـكـــــريُّ خُـلاصَـةُ الأشـــهــــــــــادِ

يَـهـمـي عـلـى كـفَّـيـه مـن أرجـــــــــــــــــائِـهـا   ***   مـطــرٌ فـتـغـدو عـشـبــــــــــةَ الـمُـــرتـــــــادِ

مـا ردَّ كـنـديَّ الـتـنـــــــــــــــــــــــــاقـضِ غـيـرُه   ***   لـمَـــا رمـى الـقــــــــرآنَ بـالأضــــــــــــــــــدادِ

هـو صـخـرةُ الإيـمـــــــــــانِ دونَ قـراعِـهـا   ***   تَـلـــقـى الـهـوانَ مـعـــــــــــــــاولُ الإلـحـادِ

حـسـنٌ أبـو الـمـوعـودِ مـن نـيـطَ الـخـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاصَ بـيـومـهِ وتـحـــطّـم الأصـفـادِ

كـلّ الـمـســـــــافــــــــــــــــاتِ الـتـي تـأوي لـه   ***   خـضـراءُ تـنـسـجُـهـا الـخُـطـى بِـسَـدادِ

سُـبُـلُ الـهـدى لـسِــــــــــواكُـمـو لا تـنـتـمـي   ***   ولـغـيــــــــــــــــــــرِكـم لا أرتـضـي إنـشـادي

عـلّـقـتُ روحـي فـي مـشـاجـبِ حـبِّـكـمْ   ***   ورأيـتُ فـيـهـا عـروةَ الإنـجـــــــــــــــــــــــادِ

فـالـربُّ لـم يـقـرنْ رضـــــــــــــــــاهُ بـمـعـشـرٍ   ***   لـكـنـه فـيـكـمْ رضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاهُ بـادِ

وشـهـادةُ الإســـــــــــــلامِ حـصـنٌ مُـوصَـدٌ   ***   وهـواكـمُ الـمـفـتـــــــــــــــــــــــــاحُ لـلإيـصـادِ

ومُـوِدِّكُـم نـضـرُ الــــــــــــــــــــولادةِ مُـشـرِقٌ   ***   والـنـاصـبــــــــــــــــونَ مُـشـكِّـكُــو الـمـيـلادِ

بـحـرانِ كـيـَف أضـمُّـهـمْ فـي أحــــرفٍ؟   ***   وأقـولُ شـعـراً يـرتـضـيـــــــــــــــهِ فُـؤادي

يـا هـاديـانِ قـصـيـرةٌ أبـيــــــــــــــــــــــــــــاتُـهـا   ***   لـكـنـه الـشـريـانُ صـارَ مِــــــــــــــــــــــــدادي

 

كـاظـم مـزهـر