×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

عـزفٌ عـلـى حـزنٍ زيـنـبـيّ

إلى السيدة العقيلة زينب الحوراء (عليها السلام)

 

أَقَـامَـتْ لـيْـلَـهـــــــــا والـحُـزنُ طَـــــــــــــــــفُّ  ***  ومـاءُ الـصَّـبْـرِ فـيـهـا لا يَـجِــــــــــــــــــفُّ

تُـوَدِّعُ قـلـبَـهـا والـرُّوحَ كـيـمــــــــــــــــــــــــــــــا  ***  تـعـودَ إلـيـهـمـا لـو غـابَ طَـــــــــــــــرْفُ

وتَـنْـسـجُ مِـنْ عـبـاءتِـهـا خِـيـــــــــــــــــــــامـاً  ***  لأيـتـامٍ تَـظَـلُّ بـهـا وتَـهْـفُــــــــــــــــــــــــــــو

وتـنـظـرُ والـحـسـيـنُ تـراهُ يـمـضــــــــــــي  ***  كـحـيـدرةٍ فـلا يَـعْـرُوْهُ خَــــــــــــــــــوْفُ

تـراقـبُـهُ وعـيـنــــــــــــــــــــــــــــــــــــاهـا تُـعَـــــزِّي  ***  فُـرَاتـاً لـم يُـكـرَّمْ فـيـهِ ضَـيْـــــــــــــــــــفُ

وَتَـحْـضـنُـهُ بـقـلـبٍ مُـطْـمَــــــــــــــــــــــــــــــــئِـنٍّ  ***  لـقـربـانٍ إلـى الأعـلـى يُــــــــــــــــــــــــــزَفُّ

تُـوَصّـي الـرّيـحَ أَنْ تُـهـدي سـلامــــــــــــــاً  ***  لـكـفٍّ لَـمْ تَـزَلْ بـالـنَّــــــــــــــهْـرِ تَـطْـفُـــــو

وأُخْـرَى فـوقَ تـلـكَ الأرضِ تَـبْـقَـــــــــــى  ***  تـفـيـضُ بـطـهْـرِهـا لـيَـحـيـنَ حَـتْــــفُ

وتُـخْـبِـرُهُ بـزيـنـبَ كـيـفَ ظـلّــــــــــــــــــــــتْ  ***  وغـابَ بـظـلِّـهـا الـمـذكـورِ إِلْـــــــــــــــــفُ

وقـامـتْ عـنـدمـا رحـلـوا جـمــيـــــــــــــــعـاً  ***  تـنـاجـي ربَّـهـا والـنـارُ عَـصْــــــــــــــــــــفُ

تـذكّـرُهـا بـفـاطـمـةٍ تـنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــادي  ***  وراءَ الـبـابِ يـا أنـجـاسُ كُـفُّـــــــــــــوا

وتـأتـيـهـا الـسّـهـامُ مُـعَـبَّـــــــــــــــــــــــــــــــــــآتٍ  ***  بـذكـرِ الـمـجـتـبـى والـنَّـعـشُ نَــــــزْفُ

فـتـحـمـلُ نَـهْـجَـهُـمْ دِرعاً لـتــحـمـــــــــــي  ***  خِـمَـاراً لا يَـصـحُّ عـلـيـهِ كَـشْـــــــــــــــفُ

وتـمـسـحُ عـنْ جـفـونِ الـيُـتْــمِ دَمْــعـــــاً  ***  تـشـظَّـى فـيـهِ إرهـابٌ وَحَـيْـــــــــــــــــفُ

تُـســــــــــــــــــــــــــــــــاقُ سَـبِـيَّـةً، لـكــنْ بِـعِـــــــزٍّ  ***  فَـتَـحْـتَ خِـمَـارِهـا الأمـلاكُ صَــــــــــفُّ

تُـعَـلِّـمُـهُـمْ شُـمُـوخـــــــــــــــــــــاً حَــيْـدَرِيًّــــــــا  ***  فـيـرعدُ فـي قـلـوبِ الـبَـغْـيِ وَجْــــفُ

بـلاغـتُـهُ تُـوَضِّـئُ مُـقـلـتَـيْـــــــــــــــــــــــــــهـــــا  ***  فـيَـعْـبـقُ إنْ حَـكَـتْ نَـحْـوٌ وَصَـــــرفُ

وتـنـطـقُ عـنْ لـسـانِ الـوَحْـــيِ ذِكْـــــــراً  ***  فَـيُـبْـهَـتُ شَـامِـتٌ أَعْـمَـاهُ زَيْـــــــــــــــــفُ

وتـرعـبُـهُ بـقـولِ اللهِ عَـنْــــــــــــــــــــــــهُــــــــمْ  ***  فَـتَـرْتَـجِـفُ الـمـجـالـسُ والأَكُــــــــــــفُّ

وَتُـشْـرِقُ رايـةُ الـعـبّـاسِ فـيـهـــــــــــــــــــــــا  ***  فـتـعـلـيــــــــهـا، ولـيـس لـذاك سـقــــفُ

وتـرجـعُ كـي تُـحَـدِّثَ عَـنْ شـهـــيــــــــــدٍ  ***  مـضـى حُـرّاً بـعـيـنِ اللهِ يَـغْـفُــــــــــــــو

وعـنْ قـمَـرٍ أَصَـابَـتْـهُ الـمـنــــــــــــــــــــــــــــايـا  ***  بـجـلـبِ الـمـاءِ، والأرواحُ جُـــــــــرْفُ

ويَـحْـكِـي زيـنُ آلِ الـبـيـتِ عَـنْــــهــــــــــــا  ***  وعَـنْ أمٍّ بـهـا الأشـعـارُ تَـقْـفُــــــــــــــــــو

رسـالـةَ أَحْـمَـدٍ فـيـهـا أقـــــــــــامَــــــــــــــــتْ  ***  فـكـانَ دلـيـلَـهـا، والـوَحْـيُ سـيــــــــفُ

فـلـمْ تَـأْبَـهْ لِـظُـلْـمٍ أو جُــــــــــــحُــــــــــــــــودٍ  ***  وظَـلَّـتْ والإبـاءُ بـهـا يَـحُـــــــــــــــــــــــفُّ

تَـحَـارُ بـهـا عـقـولٌ جـامـحـــــــــــــــــــــــاتٌ  ***  ويَـقْـصُـرُ عـنْ بـلـوغِ الـحَـدِّ حَــــــرْفُ

ويُـرْخِـي الـحُـبْـرُ بـالأوراقِ نــــــــــــــــوراً  ***  غَـدَا عَـنْ سِـرِّ زيـنـبَ يَـسْـتَـشِــــــــــفُّ

بـشـوقٍ أكـتـبُ الـكـلـمـــاتِ فـيـهـــــــــــــــا  ***  ويُـعْـجِـزُنـي عَـنِ الإنـصـافِ وَصْـفُ

فـمـا يُـجْـدِي مَـعَ الـحَـــــــــــــوراءِ دَرْبٌ  ***  سـوى حُـبِّ الـوَصِـيِّ وذاكَ عُـــــرْفُ

يـكُـفُّ الـحـزنُ فـي الـوجــدانِ يـومـاً  ***  وحـزنـي زيـنـبـيٌّ لا يـكُــــــــــــــــــــــــــــــفُّ  

 

نـور حـيـدر – لـبـنـان